اخفاء الاعلان
أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي ودولي / عاجل ودر الان .. تركيا تكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي
عاجل ودر الان .. تركيا تكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي
عاجل ودر الان .. تركيا تكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي

عاجل ودر الان .. تركيا تكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي

عاجل ودر الان .. تركيا تكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي  تعهدت تركيا بالكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وذلك بعد اعتراف السعودية بمقتله في قنصليتها في مدينة إسطنبول لأول مرة منذ اختفائه في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال متحدث باسم الحزب الحاكم إنه “لن يتم إخفاء أي شي من خلال نشر أخبار كاذبة”.

وكانت السعودية قد قالت أمس إن خاشقجي مات في “شجار بالأيدي”.

وقال مسؤولون أتراك في السابق إن خاشقجي قتل عمدا داخل السفارة وتم تقطيع جثته. وفي الأسبوع المنصرم، نقلت تقارير إعلامية عن مسؤولين أتراك، لم يُفصح عن هوياتهم، قولهم إن بحوزتهم تسجيلات صوتية ومصورة تثبت هذا.

وكانت السعودية قد وضعت تحت ضغط هائل للكشف عن مصير خاشقجي الذي اختفى بعد دخول قنصليتها في يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري للحصول على مستندات مطلوبة لزواجه.

وحتى يوم الجمعة، ظلت السعودية تنفي معرفة مكانه، مشددة على أنه غادر مبنى القنصلية وهو سليم.

وخلال الأسبوع المنصرم، فتشت الشرطة التركية القنصلية السعودية ومنزل القنصل السعودي. كما وسعت السلطات التركية يوم الجمعة البحث ليشمل غابة بالقرب من القنصلية، يعتقد أنه تم التخلص من جثة خاشقجي فيها.

ما هي الرواية السعودية؟

قال النائب العام السعودي إن التحقيقات الأولية أظهرت وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول.

ونقلت قناة الإخبارية السعودية عن النائب العام قوله إن “المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته”.

وجاء في بيان للنائب العام أن “النيابة العامة تؤكد أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن ( 18 ) شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة”

ونقلت وكالة رويترز للأنباء وصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن مسؤولين قولهم إن السعوديين لم يكونوا على دراية بمصير جثة خاشقجي التي سلمت إلى “متعهد دفن محلي” في تركيا .

وبالإضافة إلى الاعتقالات، تمت إقالة مسؤولين بارزين بسبب القضية، هما أحمد عسيري نائب رئيس المخابرات السعودية وسعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي والمقرب من ولي العهد محمد بن سلمان.

وحتى الآن لم تقدم السعودية دليلا يثبت صحة الرواية التي قدمتها للأحداث.

كما أمر الملك سلمان بتشكيل لجنة وزارية يرأسها ولي العهد بهدف إعادة هيكلة وكالات المخابرات السعودية.

ويشكك مراقبون في ما إذا كان حلفاء السعودية الغربيون سيصدقون الرواية الرسمية للأحداث، وما إذا كانت ستقنعهم بعدم اتخاذ إجراءات عقابية ضد المملكة.

وقد قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن ما حدث “غير مقبول”، لكنه اعتبر أن الاعتقالات “خطوة أولى” مهمة. ومن جهتها، قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها تبحث خطواتها المقبلة.

ما الذي قالته تركيا؟

نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن عمر جليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم “سيتم الكشف عن الحقيقة مهما كانت”.

وأضاف جليك “نحن لا نتهم أي شخص مسبقا، ولكننا لا نرضى بأن يبقى أي شيء مخفيًّا”.

ومضى قائلا “كشف ملابسات الحادثة دين في أعناقنا، وسنستخدم جميع الإمكانيات في هذا الصدد”.

وحتى الآن امتنعت تركيا عن توجيه اتهام رسمي إلى السعودية بالمسؤولية عن مقتل خاشقجي.

لكن محققين أتراك يقوقون إن لديهم أدلة مسموعة ومرئية على أن فريقا من العملاء السعوديين قتلوا خاشقجي داخل السفارة وقطعوا أوصاله داخل السفارة. وفي الأسبوع المنصرم، سردت تقارير في وسائل إعلام تركية تفاصيل مفزعة لما قالت إنه الدقائق الأخيرة في حياة خاشقجي.

وأفادت وسائل إعلام تركية بأنها حددت هويات فريق من 15 شخصا وصلوا إلى إسطنبول ورحلوا عنها يوم اختفاء خاشقجي.

وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى ملك السعودية عبر الهاتف مساء أمس، حيث اتفق الاثنان على مواصلة التعاون في التحقيق.

عن سلطان الشرعبي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: